اخبار التداول
أخر الأخبار

الاقتصاد العالمي في 2024: بين التحديات والتوقعات المتباينة

الاقتصاد العالمي في 2024: بين التحديات والتوقعات المتباينة

المقدمة:
بعد عام 2023 المتقلب، يبدو أن التوقعات الاقتصادية لعام 2024 مختلطة، حيث تتوقع بعض الدول تحقيق نمو إيجابي بينما تواجه دول أخرى تحديات جمة. العديد من العوامل التي شكلت أداء الاقتصاد العالمي في العام الماضي – بما في ذلك التضخم وأسعار الفائدة وأسواق العمل – من المتوقع أن تتحسن خلال العام الجاري.

التحليل الاقتصادي:

  • نمو الناتج المحلي الإجمالي: بعد نمو فاق التوقعات بنسبة 2.8٪ في 2023، من المتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي العالمي في 2024، ليصل إلى 0.7٪. يُتوقع أن يكون الإنفاق الاستهلاكي أقل حدة، بينما يمكن أن يتحول الإنفاق الحكومي من مساهم إيجابي في 2023 إلى عامل سلبي متواضع.
  • التضخم في الدول النامية: يتوقع أن يتجاوز التضخم السنوي 10٪ في حوالي ربع الدول النامية في عام 2024. منذ يناير 2021، ارتفعت أسعار المستهلكين في الاقتصادات النامية بنسبة 21.1٪ تراكميًا، مما أثر سلبًا على المكاسب الاقتصادية التي تحققت بعد التعافي من جائحة كوفيد-19.
  • التأثيرات العالمية: يُتوقع أن يبطئ النمو الاقتصادي العالمي أكثر في 2024 بسبب ارتفاع أسعار الفائدة وزيادة أسعار الطاقة وتباطؤ في اقتصاديات العالم الكبرى. المخاطر الجيوسياسية والحروب في أوكرانيا والشرق الأوسط قد تسهم أيضًا في تدهور الوضع الاقتصادي العالمي.

الخلاصة:
تظهر هذه التوقعات أن عام 2024 قد يكون عامًا من التحديات الاقتصادية والتقلبات، حيث تواجه الدول حول العالم سيناريوهات اقتصادية متباينة. الحاجة إلى سياسات مالية ونقدية متوازنة واستراتيجيات تنموية طويلة المدى تبرز كأولويات رئيسية لمواجهة هذه التحديات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى