اخبار التداول
أخر الأخبار

النفط يصعد مجددًا: موازنة بين توقعات الطلب ومخاوف المعروض

النفط يصعد مجددًا: موازنة بين توقعات الطلب ومخاوف المعروض

في تحول ملحوظ خلال الأسبوع الجاري، شهدت أسعار النفط ارتفاعًا محدودًا للجلسة السابعة على التوالي، مدفوعة بتزايد المخاوف بشأن الإمدادات من الشرق الأوسط وتوقعات بارتفاع الطلب على النفط هذا العام. يأتي هذا الارتفاع رغم بيانات التضخم القوية بالولايات المتحدة، مما يشير إلى قوة الطلب في أكبر اقتصاد في العالم.

ومع ذلك، لا تزال الأسواق حذرة بسبب مخاوف من زيادة المعروض الأمريكي، حيث تراجعت أسعار النفط بالسوق الأوروبية يوم الخميس، مبتعدة عن المستويات الأعلى في ثلاثة أسابيع، وذلك بسبب النشاط المتجدد لعمليات التصحيح وجني الأرباح.

مورجان ستانلي، بنك الاستثمار الأمريكي العملاق، قام برفع توقعاته لأسعار خام برنت للربعين الأول والثاني من عام 2024، مما يعكس الثقة في استقرار الأسعار على المدى المتوسط إلى الطويل.

التجدد المستمر للتوترات في الشرق الأوسط، خاصة الهجمات الحوثية على السفن، يبقى عاملًا رئيسيًا في تقلبات أسعار النفط، حيث يؤثر بشكل مباشر على توقعات الإمدادات.

منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أيضًا قامت برفع توقعاتها للنمو الاقتصادي العالمي لعامي 2024 و 2025، مما يشير إلى توقعات بزيادة الطلب على النفط ويعزز الآمال في استقرار سوق النفط على المدى الطويل.

بالنظر إلى المستقبل، يبقى السوق في حالة من التوازن الدقيق بين توقعات الطلب المتزايدة ومخاوف المعروض، مع التركيز بشكل خاص على التطورات في الشرق الأوسط والسياسات الأمريكية المتعلقة بالإنتاج النفطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى